أنت هنا

الصفحة الرئيسية

books_news

اخبار الكتب

رحلة محمد بن عمر التونسي إلى دارفور 1803

حجارة ضخمة تُصوِّت كالطبول وهدايا من الخرز الأبيض والكهرمان أعد الكاتب الروائي والباحث السوداني محسن خالد، طبعة جديدة من كتاب "تشحيذ الأذهان بسيرة بلاد العرب والسودان" لمحمد بن عمر التونسي من مطلع القرن التاسع عشر، لتصدر من خلال منشورات "المركز العربي للأدب الجغرافي". والتونسي رحالة وجغرافي ومؤرخ من تونس له مكانة خاصة في التاريخ السوداني. قام التونسي برحلة طويلة جاب خلالها أراضي مصر وغرب السودان، وفي سنة 1803 زار دارفور، وأتيح له ان يلمّ إلماماً واسعاً بأحوالها الإجتماعية والاقتصادية ونظمها السياسية والإدارية والحربية وعلاقاتها بجيرانها فضلاً عن ذكر تاريخها.

تشـــيــلــي: شَريط القاع بين الآنديزْ والمحيط

 لنحَلِّق الآن، في الفضاء. في فضاء الكون المليء بالألاعيب. يطول الليل كثيراً بين « باريس» و «سانتياغو» حتى ليكاد يتضاعف. وفي الصبح نرى الجبال. جبال عملاقة تحدُّ شريط الأرض الطويل الهابط من « البيرو» حتى « أرض النار». « التشيلي» شريط أرضيّ محصور بين سلاسل جبال «الآنديز» المقدسة، وبين المحيط الهاديء، بطول ٤٥٠٠ كم تقريباً. و« أرض النار» هي أسفل نقطة في القطب الجنوبي. إنها « تشيلي» بلاد العجائب والأساطير.