أنت هنا

الصفحة الرئيسية

د. خليل النعيمي

العمل الفائز: 

قراءة العالم

رحلات في كوبا، ريو دي جانيرو، مالي، لشبونة والهند الوسطى

خليل النعيمي

الرحالة هنا ليس سائحاً وكتابه ليس دليلاً للسائحين. إنما "الرحّالة قارئ! لكنه لا يقرأ الكلمات، وإنما العلامات." بهذا الوعي يكتب الرحالة والروائي خليل النعيمي كتاباً جديداً في السفر. ستة نصوص عن ست رحلات قام بها الكاتب حول العالم، غطت أربع قارات ووقفت على جغرافيات الأرض والناس، وعلى الروح الإنساني بصفته كلاً لا يتجزأ، مهما اختلفت اللغات وتباينت التجارب والأعراق. نحن نسافر..  فنحن "لا ندرك، وإنْ كنا نعلم، أن الكون مليء بالشغف والأساطير الحية، إلا عندما نسافر".  فالسفر بهذا المعنى، ومن خلال هذه الرؤية الشفافة والعميقة  التي يتسلح بها الكاتب، بحث عن الحرية ومحاولة لاستكشاف الذات. 

حاز كتابه هذا، بامتياز، على جائزة ابن بطوطة للرحلة المعاصرة لسنة 6002، ورأت فيه لجنة التحكيم إضافة حقيقية إلى أدب الرحلة المعاصر، ولعله أن يكون من تلك الكتب التي ستبقى طويلاً في أيدي القراء.