من مكناس إلى مدريد في القرن السابع عشر | إرتياد الآفاق 

أنت هنا

    من مكناس إلى مدريد في القرن السابع عشر

    هذه واحدة من أبرز الرحلات العربية إلى أوروبا، وهي تحقيق جديد يردم فجوات أساسية في تحقيق أقدم، وغير أمين، تم في ثلاثينات القرن العشرين.
    والرحلة التي قام بها الغساني، من مكناس إلى مدريد سنة 1690-1691 موفداً من قبل السلطان المغربي مولاي إسماعيل للقاء كارلوس الثاني، والتفاوض معه على إطلاق سراح 500 أسير مغربي وخمسة آلاف مخطوط إسلامي هي بمجملها مكتبة السلطان مولاي زيدان التي تعرضت للسطو عل أيدي قراصنة أسبان، عندما كان البحارة المغاربة ينقلونها من مدينة إلى مدينة أخرى عبر البحر. في النتيجة تفشل المفاوضات، ولكننا نفوز بنص عظيم الأهمية، ووثيقة لا نظير لها عن أحوال الأندلس بعد مائة عام من سقوط غرناطة وقبل عقود من تصفية الوجود العربي نهائياً في الأندلس.

    الكتاب: رحلة الوزير في افتكاك الأسير 1690-1691
    المؤلف: محمد الغساني الأندلسي
    تحقيق: عبد الرحيم بنحادة
    الناشر: دار السويدي –أبو ظبي لندن 2009
    ---------------------------------------------
    هذه واحدة من أبرز الرحلات العربية إلى أوروبا، وهي تحقيق جديد يردم فجوات أساسية في تحقيق أقدم، وغير أمين، تم في ثلاثينات القرن العشرين.
    والرحلة التي قام بها الغساني، من مكناس إلى مدريد سنة 1690-1691 موفداً من قبل السلطان المغربي مولاي إسماعيل للقاء كارلوس الثاني، والتفاوض معه على إطلاق سراح 500 أسير مغربي وخمسة آلاف مخطوط إسلامي هي بمجملها مكتبة السلطان مولاي زيدان التي تعرضت للسطو عل أيدي قراصنة أسبان، عندما كان البحارة المغاربة ينقلونها من مدينة إلى مدينة أخرى عبر البحر. في النتيجة تفشل المفاوضات، ولكننا نفوز بنص عظيم الأهمية، ووثيقة لا نظير لها عن أحوال الأندلس بعد مائة عام من سقوط غرناطة وقبل عقود من تصفية الوجود العربي نهائياً في الأندلس. الرحلة تكشف عن نظرة العربي والمسلم إلى الآخر الأوروبي الغريم والمختلف.
    وقد بين المحقق انطلاقا من النص كيف كانت الكنيسة تتحرك وتضغط على السياسيين لتوجه علاقات المسيحيين مع المسلمين عموما وبين المغرب وإسبانيا على الخصوص، وبحكم تخصص واهتمام المحقق بالعالم العثماني وبالبحر الأبيض المتوسط، فإنه توفق في إعطاء القارئ كل التوضيحات الضرورية. كما كان يتدخل عند الحاجة بتعليقات إما من أجل تصويب الأخطاء التاريخية التي كان يسقط فيها مؤلف الرحلة أو للمشاركة أحيانا برأيه في هذه القضية أو تلك، فاستطاع بفضل هذه التدخلات أن يسهل المأمورية على القارئ وأن يغني بالنقاش ما تضمنته الرحلة.
    من القضايا التي أثارها الرحالة اندماج بقايا المسلمين في المجتمع الإسباني، فقد حاول مؤلف الرحلة أن يجعل القارئ يشعر بصعوبة هذا الاندماج وكان المحقق يتدخل ليعالج الظاهرة من زاوية المؤرخ الذي يناقش اعتمادا على منطق الزمن الذي يتطلب الأخذ بعين الاعتبار الصيرورة والتدرج.
    من الأمور المهم التي أثارت انتباه المحقق كثرة المعلومات التاريخية التي أوردها الغساني في رحلته عن أوروبا وعن الاكتشافات الجغرافية الكبرى وانعكاساتها على المجتمعات الأوربية، وقد فصل الرحالة في الكلام عن الحروب التي خاضتها البلدان الأوربية فيما بينها خلال العصر الحديث.
    وقد وفق المحقق في ضبط وتدقيق ما دونه الغساني في رحلته وتوصل إلى ذلك بفضل المهارات التي يتوفر عليها كمؤرخ محترف ومنفتح في احترافية عالية وانفتاح أتاحا له توسيع مفهوم الوثيقة التاريخية. ولهذه الاعتبارات وغيرها استحق المحقق عن هذا العمل جائزة ابن بطوطة لتحقيق المخطوطات، كما هو مبين في مقدمة الكتاب.

    0